الرئيسية على مدار الساعة من دون تعليق أخبار محلية مقالاتنا أسرار شائعة مقالات مختارة لكل مقام مقال تكنولوجيا قضاء وقدر أخضر أحمر من نحن من نحن
‏الخارجية الأميركية : المفاوضات الأولية لترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل كانت "مثمرة" ‎
 
أعلنت ​وزارة الخارجية الأميركية​ أن ​حكومة​ ​الولايات المتحدة​ ومكتب منسق ​الأمم المتحدة​ الخاص ل​لبنان​، أصدرا بيانا مشتركا حول إطلاق المحادثات ​البحرية الإسرائيلية​ اللبنانية. وجاء في نص البيان: "اجتمع ممثلون من حكومات إسرائيل ولبنان والولايات المتحدة في 14 تشرين الأول لبدء مناقشات تهدف إلى التوصل إلى إجماع على حدود بحرية مشتركة بين إسرائيل ولبنان. تمت المفاوضات بوساطة وتسهيل من قبل الفريق الأميركي، بقيادة مساعد ​وزير الخارجية​ ​ديفيد شينكر​ والسفير جون ديروشر، واستضافها منسق الأمم المتحدة الخاص للبنان يان كوبيس. وكان الوفد الإسرائيلي برئاسة مدير عام ​وزارة الطاقة​ أودي أديري وترأس ​الوفد اللبناني​ نائب رئيس الأركان للعمليات في ​الجيش اللبناني​ العميد بسام ياسين. خلال هذا الاجتماع الأولي، أجرى الممثلون محادثات مثمرة وأعادوا تأكيد التزامهم بمواصلة المفاوضات في وقت لاحق من هذا الشهر".
الدولار وحرب إسرائيل: خطورة الحسابات الخاطئة
 
هل تتسبّب الأزمة الاقتصادية في لبنان وما تقول إسرائيل إنها «معضلة» حزب الله و«ضائقته»، بفتح أبواب الحسابات الخاطئة وشهيّة إسرائيل لتغيير قواعد الاشتباك في لبنان؟ السؤال أكثر من مشروع في ظل تهديدات إسرائيلية متراكمة منذ أسابيع، مصحوبة بإعلان مفرط عن تدريبات ومناورات تحاكي مواجهات مع لبنان، قيل إن بعضها هو الأضخم في تاريخ الكيان الإسرائيلي. يتعلق السؤال بفرضية متطرفة، سعت إسرائيل إلى تجنبها منذ 14 عاماً وهي الحرب أو الأعمال العسكرية المصنّفة ما دون الحرب. تطرف الفرضيات لا يلغي معقوليتها النسبية، في ظل أزمة لبنانية تشكل من ناحية تل أبيب ــــ إلى جانب كونها خياراً بديلاً من الحرب في مواجهة حزب الله ــــ فرصة قد تحاول استغلالها بشكل أو بآخر، لاعتقادها أن الأزمة الاقتصادية قد تمنع حزب الله هذه المرة من الرد ومنع تغيير قواعد الاشتباك، علماً بأنها في ذاتها مجازفة، وفيها مصداق فعلي لمعنى الحسابات الخاطئة بين الجانبين.


على مدار الساعة من دون تعليق أخبار محلية اينوما ستارز مقالاتنا فيديو مقالات مختارة لكل مقام مقال تكنولوجيا قضاء وقدر أفاق أخضر وأحمر
جميع الحقوق محفوظة لموقع
Enouma 2021
Site By OSITCOM LTD